هل يجوز بيع القطط

هل يجوز بيع القطط

هل يجوز بيع القطط؟، القطط من الحيوانات الأليفة التي يرغب الكثير من الناس بتربيتها في بيوتهم، فهي بحسب الدراسات تستطيع إيصال مشاعرها لأصحابها، ومع ازدياد رغبة العديد من العائلات بتربية قط في المنزل ازداد عدد الأشخاص اللذين يبيعون القطط ويتاجرون بها، فما هو حكم من فعل ذلك؟ موقع مجالات سيجيب.

هل يجوز بيع القطط

إن حكم بيع القطط من الأمور التي اختلف فيها علماء الأمة، وفيما يلي سنتطرق لبيان رأي الفقهاء والعلماء في حكم بيع القطط:[1]

  • تحريم بيع القطط: ذهب بعض علماء المسلمين إلى تحريم بيع القطط منهم الإمام ابن حزم الظاهري وابن باز ورواية عن الإمام أحمد بن حنبل، واستدلوا في حكمهم على حديث جابر بن عبدالله (نهى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ عن ثمنِ الكلبِ والسِّنَّورِ).[2]
  • إباحة بيع القطط: اتفق علماء المذاهب الأربعة على إباحة شراء القطط الأليفة وبيعها، كما أجمع على هذا الرأي ابن عباس، والحكم، والثوري، وابن سيرين، وغيرهم الكثير من العلماء وقد استندوا في هذا الحكم على أنّ الأصل في جميع الأمور الإباحة ما لم يرد قول لله ورسوله بالتحريم ولم يرد في الشرع أمر ينهى عن بيع القطط، أما عن حديث الرسول الذي ينهى به عن بيع القطط فقالوا أنّ المراد بالحديث القطط الوحشية وليس القطط الأليفة.

حكم تربية القطط

يجوز للإنسان تربية القطط شريطة أن يطعمها ويسقيها أو يتركها تأكل من خشاش الأرض وأن لا يعذبها أو يحبسها، كما أن القطط طاهرة فهي كائنات ليست نجسة وأكلها من الطعام أو الماء لا ينجسه، ولكن ينبغي على المسلم الابتعاد عن إنفاق مبالغ كبيرة على شراء القطط الثمينة أو المبالغة في تزيينها في حين أنّ الأولى التصدق على المحتاجين من المسلمين.[3][4]

إلى هنا يكون قد انتهى مقال اليوم من مجالات والذي اجاب على السؤال الديني هل يجوز بيع القطط، كما بين المقال الحكم الشرعي في تربية القطط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *