هل يجوز الترحم على الكافر

هل يجوز الترحم على الكافر

هل يجوز الترحم على الكافر؟، الكفر هو نقيض الإيمان ويُعرف الكافر بأنه من ينكر الألوهية أو التوحيد أو الذي ينكر رسالة سيدنا محمد ولا يقبل تعاليم الدين الإسلامي، والمسلمون في جميع أنحاء العالم خاصة اللذين يعيشون في الدول الأوروبية أو الدول الغير المسلمة يختلطون كثيرًا بالكفار، وقد وضع الله عدة أحكام لتعامل المسلمين معهم، ومقال مجالات لهذا اليوم سيوضح حكم  الترحم على الكفار.

هل يجوز الترحم على الكافر

لا يجوز الترحم على أموات الكفار، سواء كانوا من النصارى أو اليهود أو غيرهم، فالله عز وجل نهى الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين من الترحم على المشركين والكفار ولو كانوا ذو قربى أو أصدقاء أو جيران، لقوله إلىثصض: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ}[1]، كما حرم الله عز وجل الاستغفار لهم، فالله عز وجل في كتابه الكريم توعد الكفار باللعنة وحكم عليهم بالخلود في نار جهنم واستثناهم من رحمته ومغفرته.[2]

حكم الترحم على الكفرة ابن باز

يؤكد الإمام ابن باز بعدم جواز الترحم على اليهود أو النصارى أو عبدة الأوثان فهؤلاء لا يدعى لهم ولا يترحم عليهم، ففي الحديث الصحيح يقول صلى الله عليه وسلم: (سَأَلتُ ربِّي أنْ يَأذَنَ لي في زيارةِ قَبرِ أُمِّ مُحمَّدٍ، فأَذِنَ لي، فسَأَلتُه أنْ يَأذَنَ لي، فأستَغفِرَ لها فأبَى)[3]، وفي هذا الحديث يطلب الرسول عليه الصلاة والسلام من ربه أنّ يستغفر لأمه فلم يأذن له ربه مع أنها أمه وماتت في الجاهلية ولم تدرك الإسلام.[4]

إلى هنا يكون انتهى مقالات مجالات لهذا اليوم والذي أجاب على سؤال ديني مفاده هل يجوز الترحم على الكافر، كما ذكر المقال حكم الترحم على الكفرة ابن باز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *