هل يجوز الصيام بعد ممارسة العادة

هل يجوز الصيام بعد ممارسة العادة

هل يجوز الصيام بعد ممارسة العادة، حيث إنّ العادة السرية أو الاستمناء هي من المنكرات التي أقر أهل العلم بحرمتها، كما أنّ الإقدام عليها جُرمٌ شرعي، لذلك يهتم موقع مجالات بإيضاح حكم صيام المسلم بعد ممارسة العادة السرية، وما هي صحة صيام المسلم الذي لم يغتسل من العادة إلا بعد الفجر.

هل يجوز الصيام بعد ممارسة العادة

لا يجوز الصيام بعد ممارسة العادة نهارًا، فالاستمناء من مفسدات الصيام ومن فعل ذلك خلال ساعات الصوم وجب عليه قضاء اليوم الذي أفطر به، ولا تجب عليه الكفارة، هذا ينطبق في حال كان ما خرج هو المني، أما إذا كان السائل الذي خرج مذيًا، فهذا لا يؤثر في صحة الصيام، ووجب الاستنجاء وغسل ما أصيب من الجسد والثياب، ولا يتطلب الغسل، كما يجب على المسلم الاستغفار والتوبة وعقد النية على عدم تكرار هذا الأمر.[1][2]

هل يصح صيام من لم يغتسل من العادة إلا بعد الفجر

من لم يغتسل من العادة إلا بعد طلوع الفجر فصيامه صحيح، ولكن لا يصح تأخير الغسل إلى طلوع الشّمس؛ لأن في ذلك تأخيراً للصلاة، والواجب أن يغتسل المسلم حتى يؤدي صلاة الفجر مع الجماعة في المسجد، وكذلك المرأة المسلمة عليها تسريع الغسل لتؤدي صلاة الفجر قبل طلوع الشّمس.[3][4]

بهذا القدر من المعلومات؛ يكون قد تم الوصول إلى نهاية مقال هل يجوز الصيام بعد مُمارسة العادة، حيث تم التوصل إلى الحكم الشرعي، وبيان ما إذا كان يصح صيام المسلم الذي لم يغتسل من العادة إلا بعد طلوع الفجر.

أسئلة شائعة

  • هل العادة السرية تبطل صيام القضاء؟

    نعم، ووجب على المسلم صوم يوم آخر عوضًا عن اليوم الذي أفسد فيه صومه.

  • هل العادة تبطل الصيام بعد الفجر؟

    نعم، فالعادة تفسد الصوم إذا حصلت بعد دخول وقت الصيام.

  • هل يجوز الاغتسال من العادة بعد الظهر؟

    نعم، وهذا لا يفسد الصيام ولكن في ذلك تأخير للصلاة المفروضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *