هل يجوز الصوم على جنابة

هل يجوز الصوم على جنابة

هل يجوز الصوم على جنابة؟، فرض الله عز وجل على عباده الصوم في شهر رمضان، كما حبب الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين بصيام النفل أو التطوع من جنسه صيام يوم عرفة وصيام الاثنين والخميس من كل أسبوع وصيام ستة أيام من شوال فمن صام النفل وعده الله بالأجر العظيم، وتدور حول الصيام أسئلة كثيرة، أبرزها هل يجوز صيام الجنب؟، موقع مجالات سيقدم الإجابة الشرعية الصحيحة.

هل يجوز الصوم على جنابة

نعم يجوز صوم المسلم والمسلمة على جنابة فمن أجنب في الليل ولم يغتسل في حينها ثم أصبح صائمًا فصومه صحيح ووجب عليه الاغتسال لأداء صلاة الفجر، وهذا ينطبق على صيام رمضان أو صيام النافلة كما ينطبق هذا الحكم في حال كانت الجنابة عن جماع أو غيره، وقد دل على ذلك أحاديث نبوية كثيرة منها حديث أم سلمة: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُصْبِحُ جُنُبًا مِن جِمَاعٍ، لا مِن حُلُمٍ، ثُمَّ لا يُفْطِرُ وَلَا يَقْضِي)[1]، وهذا ما أجمع عليه جمهور العلماء.[2]

هل يجوز للصائم تأخير الاغتسال من الجنابة لقبل صلاة الظهر؟

نعم يجوز للمسلم أو المسلمة تأخير الاغتسال من الجنابة لقبل صلاة الظهر والصيام في هذه الحالة صحيح، وحتى إن لم يغتسل الصائم من الجنابة إلا عند غروب الشمس فصيامه صحيح ولكنه وقع في إثم ترك الصلاة وكما نعلم فإن الصلاة أهم من الصيام، وهنا لا بد من القول بأن حكم صيام الجنب ينطبق أيضًا على المرأة الحائض والنفساء[3].

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم من مجالات والذي أجاب على سؤال هل يجوز الصوم على جنابة، كما أجاب المقال على حكم تأخير الغسل من الجنابة لقبل صلاة الظهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *