عشق الحور بقلم مني احمد

عشق الحور

ف بنت بتطلع تجري بسرعة ف
وقت متاخر الساعة ١بعد منتصف الليل ووراها

شابين سكرانين و بيجرو وراها و فجأة و هيا بتعدى طريق
مفهوش حد بتيجي عربية بسررعة و بتخبطها و الشابين

بيتخضو و يطلعو يجرو و بيهربو عشان ميلبسوش قضية
ولا حاجة الشاب بينزل من العربية بسرعة بيشوف البنت

اللى غرقانى ف دمها ووشها م باين من الدم وكانت محجبة
و جيب و بلوزة بيشلها بسرعة جدا و بيتجهه للعربية

و يسوق لاقرب مستشفى ف مكان لانو م مكان مهجور
__استوووووب نتعرف ع الشاب

البطل سليم هو بزنس مان كبير عندو شركة من استيراد
و تصدير كبيرة و هو عايش مع والدتو و اختين توام سلمى

عندها 18 و ندى 18 و اخو الاصغر ادهم عندو 20 و سليم
عندو 28سنة و هو و عيلتو عايشين ف القاهرة

و هو رياضى طويل اوى 188كدا قمحاوى عيونو سوداء شعرو اسود

دخل سليم المستشفى و هو شايل حور بين ايديه و بيقول
_دكتوووور بسرررررعة

_الدكتور :خدوها بسرعهه ع اوضة العمليات و حضرتك استريح هنا
سليم فضل واقف مستنى اكتر من ساعتين و ف الاخر خرج الدكتور و هو مرهق

_سليم بلهفة :خير ي دكتور هيا كويسة عايشة
الدكتور : هيا الحمد لله بخير كان ف شبهه ارتجاج و عدت منو و ان شاء الله هتفوق بكرا

سليم :تمام شكرا
فضل واقف ورا ازاز الاوضة بيبص عليها و بيفتكر هيا كان معاها شنطة ولا لا عشان يعرف يبلغ اهلها بس للاسف مكنش معاها

و بيجي مكالمة لسليم ..
سليم :الو

الام .سهام :ايوة ي حبيبي مجتش لي
سليم : معلش ي امى هضطر اقعد اسبوع تانى

سهام بلهفة و خضة :لى يبنى حصلك حاجة
سليم محبش يوترها :لا بس هقعد اشم هوا شوية

و اخلص صفقة خاالص و جاي عطول متقلقيش نتى بس ي حببتي
سهام بارتياح :طيب ي حبيبي و خد بالك من نفسك كويس

سليم :حاضر سلام ثم اغلقو
ممرضة جت لسليم و نظرت اليه نظرت اعجاب لوسماته و قالت بهيام

:حضرتك ممكن تنزل الحسابات و تخلص الاجراآت تحت
سليم بجدية :تمام

الممرضة مشيت و سليم طلع الفون و اتصل ع صاحبة
المقرب من ايام الطفولة خالد و بيشتغل معاه ف شركت سليم

سليم :الو ي خالد
خالد :اى ي عم سليم مستنتنيش لي لحد مخلص و نرجع سوا

سليم :اهدا بس و تعالالى بسررعة ع المستشفى دى ****
خالد بخضة :لى ف اى…………

للمتابعة اضغط على الصفحة التالية »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *