رواية لعنة مظلومة كاملة وشيقة بقلم زهرة عصام

رواية لعنة مظلومة

انا حامل قالتها و الفرحة ظاهرة بعينيها و لكنها اختفت لما سمعته بيقول
حامل ؟! حامل ازاي ؟! لا مش ممكن دا يحصل ابدا

– يعني اي مش فاهمة هو اي اللي مش ممكن يحصل هو أنا مش مراتك .. يعني طبيعي ابقي حامل و اجيب بيبي يحلي علينا حيتنا انت مش مبسوط وألا اي يا علي
مسكها من شعرها و قال: أنا مبخلفش يا هانم .. للأسف يا إيمان طلعتي رخيصة أوي.. مين ابوه انطقي مين ابوه

إيمان :انت اتجننت يا علي انت بتتهمني في شرفي عارف يعني اي شرفي
علي: شرف اي بقي يا ام شرف مخلاص كل حاجة بانت و ظهرت على حقيقتها انتي طالق يا هانم .. روحي شوفي مين ابو اللي في بطنك دا انا مش هلبس مصيبه مش بتاعتي .. و مسكها من دراعها و جر*ها وراه و ر*ماها على السلم و بصلها من فوق لتحت بشماته

اي يا علي انت رميها كدا لي مش معقول يا ابني كدا
علي: الهانم حامل يا ماما متعرفش إني مبخلفش .. طلعت واحده رخيصة بعد ما جبناها من الشارع و لمناها بتخوني

ردت عليه والدته ببرود :خلاص يا روحي طلقها و بكرة اجوزك ست ستها واحده بنت اصول
وقفت بقوه على رجليها و قالت :.. لا مهو خلاص يا طنط سمع كلام مامي كالعادة .. ثم قالت بحرقه انا بكرهك يا علي صدقيني اللي انت عملته دا هتتحاسب عليه و حطت ايديها على بطنها

و حركتها براحة و قالت: اللي في بطني دا ربنا يتولاه بعيد عنك لاني عارفه و متاكدة انك متاكد انه ابنك بس نقول اي مامي مش عاوزاني اخلف منك و كملت بقهر انا بلعنك بلعنك بلعنه انك متخلفش الا بنات مش مامي نفسها في ولد مش هتخلف غير بنات يا علي و بعد البنت التلاته امنيتك هتتحقق و هتبقي عقيم و ابقي افتكر لعنه إيمان كويس .. هنتقابل تاني لما اولد لاني …

للمتابعة اضغط على الصفحة التالية »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *