رواية قصة حياة (كامله جميع الفصول) بقلم ملاك

رواية قصة حياة

كانت قاعدة وقلقانة وقلبها مقبوض
عمالة بترن عليه ومش بيرد

فضلت ترن ترن ترن….
وفي مكان تاني في المستشفي في حالة من العياط والانهيار وتليفون عمال يرن

مسك الفون ورد : الو .؟ مين
ردت برعشه : أسر موجود
رد : أسر في المستشفي وانا اخوه

اتنفضت: مستشفي اي وفين وماله من فضلك قولي ارجوك
رد عليها وقالها المكان بعد رجاءها
هي بتعيط بس قامت ولبست هدومها ونزلت جري بالمعني مقالتش حتي لحد في البيت .!

اخدت تاكسي وطول الطريق هي بتعيط بس
وصلت ورجليها مش شايلاها مش قادرة
هي بتموت من جواها

اسر ده حب عمرها الشخص الوحيد اللي حبته وادته كل حاجه كانت دايما معاه مكنش بيحبها بمقدار حبها ليه بس هي بتحبه اوي. مش شايفه غيره
وصلت وكلمت ع رقم أسر ورد اخوه واخدها فعلا من تحت وكان فيه صمت
وهي عارفه انها هتواجه بس مش مهم المهم انها تتطمن عليه

كانت واقفة مامته وبتعيط
وهي بتعيط اخيرا اتكلمت وقالت بدموع : هو أسر ماله أسر اي حصله
ارجوكم حد يطمني

رد اخوه ( حمزة) أسر عمل حادثة وكانت صعبة وحاليا محتاج متبرع بالكلي بتاعته وهو حقيقي بحاجة للدعاء ومسح دمعة نزلت يكون قصد هو لازم يكون متماسك عشان مامته

اول مالدكتور خرج وقفت قدامه وقولتله وحياة ولادك طمني
قال الحالة متأخرة لأن حصل تلف ل الكلي اللي كانت كويسة بسبب الحادثة وكدا أصبح الكليتين مش كويسين فاحنا محتاجين متبرع وبسرعه

قالت بسرعه ولهفه ، أنا انا هتبرع ليه بالكلية بتاعتي .وعلي مسؤوليتي
سكت الدكتور شوية مع صدمة الام قالها انتي شكلك صغير مش هتستحملي

ردت عليها برعشة وخوف وعياط ارجوك أنا والله مش هستحمل تعبه ارجوك وافق أنا معايا بطاقة وعندي 18سنة والله علي مسؤليتي بس ارجوك بسرعه
رد الدكتور : انتي مستوعبة انتي هتعملي اي، انتي ممكن تموتي

ردت قالت : اموت بس هو يعيش والله ما عندي مشكلة اموت بس هو يعيش
سكت تاني الدكتور وقال تناقشوا مع بعض وعشان نعمل التحاليل

قربت من الأم وقالت : علفكرا ي طنط اسر بيحبك اوي
انتي مين!

للمتابعة اضغط على الصفحة التالية »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *