رواية فلك بقلم سلمى ناصر(كاملة)

رواية فلك

_يا جماعة مـراتُه لسة فيها الروح ، استعجلوا الاسعاف دي حامـل ..
= فيها ايه بس، العربية ادشملت يا عم ، دا حلاوة الروح ، كلهم ماتوا ..

– يا جدع فيها الروح وبتتنفس ، حتـي شوف.
الناس كلها كانت ملمومة .. علي حادثة العربية الي علي الطريق ..

وللٲسف كل الي فيهم ماتوا .. بس في راجل من الي واقفين ..
لاحظ مرات صاحب الحادثة .. وهي بتتحرك وبتٲن .. وراح ناحيتها عشان

يتٲكد لاقها فعلا لسة عايشة وفيها النفس .. فصرخ في الواقفين
= فعلا لسة عايشة .. بسُرعه يا جماعة ممكن نِقدر نلحقها.

نقلوهم المشفي .. وجوزها وابنها ماتوا وملحقوش يعملولهم حاجة ..
انما مراته فكانت لسة عايشة رغم الجروح والكسور الشديدة الي حصلتلها ..

والحمل كمان .. دخلوها العمليات وكانت لازم تولد بسرعة عشان الجنين ممكن يتٲثر ..
“” اخويا ! ايه الي نابك يا قلب اختك .. اخويا يا دكتور ..

= ميـن الست الي عاملة دوشة دي .. انتي ياست .. مينفعش الي بتعمليه دا انتي في مشفي!
“” اخويا يا دكتور .. جيه في حادثة .. طمني عليهم وعلي مراته ..دد

= انتي من اهلهم ؟ طيب كويس ان حد جيه .. مراته حالتها صعبة دلوقتي وفي العمليـ…
– مراته ايه يا دكتور ؟ انا بتكلم علي اخويا وابن اخويا حالتهم ايه ؟

استغرب منها الممرض بس كمل بعملية…
= للٲسف زوج المدام وابنها توفوا ..لان الحادثة كلها كانت عليهم .. مراته الي بين الحياة والموت ..
– يعني مات خلاص ؟ كويس .. قصدي…

للمتابعة اضغط على الصفحة التالية »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *