رواية حماتي ولكن بقلم مصطفى جابر

رواية حماتي ولكن

لين بصت له بكسرة ونظرة اتحفرت ف قلبه كلها قسوة.
سعدية تفت ف وشها ونزلت شقتها.

بعد شوية..
سعدية بتكلم حد: انت عارف اني بحبك هجيلك الشقة بليل.

الشخص بخبث: طب متتاخريش يا حلوة عشان بتوحشيني.
سعدية بدلع: هههههه وانت كمان… بتسمع صوت ما بتقفل الفون بخضة..

بيداخل جوزها: مالك يا ولية ف ايه.
سعدية ببرود:مليش جيت بدري يعني.

صابر بطيبة: الشغل خلص بدري فين ابنك ومراته.
سعدية بلوي بوز: فوق بقولك انا مش عاوزة البت دي ف بيتي تاني خالي ابنك يطلقها.

صابر بتافف: حرام عليكي تخربي بيتهم سبيهم ف حالهم.
سعدية بغضب: ابني وانا حررر وايلا هقوله ع الحقيقه.

صابر بخوف وحزن: خلاص خلاص انا قايم انام اعملوا يلي يريحكم.
سعدية ببرود: ف داهيه يا اخويا.

للمتابعة اضغط على الصفحة التالية »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *