بدأ الفرح ووقفت مقابل عريسي القصة الكاملة

بدأ الفرح ووقفت مقابل عريسي لنرقص علي أغنيه رومانسيه ليقاطع صوت الأغنيه

بدأ الفرح ووقفت مقابل عريسي لنرقص علي أغنيه رومانسيه ليقاطع صوت الأغنيه
صوت أعز صدقاتي قائله:أنت أضحك عليك يا عريس

أنا عيزاك تبص للفيديو ده
وبدأ عرض فيديو علي شاشات القاعه التي كان بداخلها فرحنا وكانت الكارثه في هذه الصور
فكانت صور تجمع بيني وبين أخو العريس

في أطار العشق والحب
ووقف ينظر إلي وينظر للصور وهو لا يصدق
فنظر الجميع إلي وأمتلئت القاعه باكلمات مدويه

فأستدار زوجي ناحيتي وصفعني بقوة
اسقطني أرضًا قائلًا: قومي قدامي علي بيتنا
أخو العريس: ممكن تهدي الصور دي مش حقيقه

فلم يتمالك زوجي نفسه ومسك في أخيه
وكادا يتشاجرا

وذهب وركب عربته
وهو ينتظرني
والجميع بدأؤ يتحدثو عني

ولم أجد أمامي مفر غير أن أذهب
مع زوجي
ركبت معه العربه
ولم يتفوه باكلمه

وعند وصولنا البيت
نظر إلي بغضب قائلًا: من أنهارده هتشوفي اسوء أيام حياتك
هخليكي تتمني المoت

عشان انا ميتلعبش بيا.
أنتي وفارس هتندمو علي اللي عملتوه
يلا اقعدي تحت رجلي وأخلعي جزمتي

فنظرت إليه بقوة والدموع تملئ عيناي.
انا مش خدامه عندك
وأنت مش فاهم حاجه

ولو هتيشني خدامه وعامل عليا حاكم
خليك راجل بجد وطلقني..
وهنا رأيته يقف ويقترب ناحيتي

للمتابعة اضغط على الصفحة التالية »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *