افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية مع اسمائهم

افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية مع اسمائهم

افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية مع اسمائهم للاطلاع عليه، حيثُ قال كثير من الشعراء من السعوديين، ومن غيرهم من بلدان العالم العربي والإسلامي شعرًا في المملكة العربية السعودية يعبّر عن حبهم الغامر لها ولمدنها وشعبها وحتى حكامها، وفيما يأتي يقدم موقع مجالات عدد من القصائد التي قالها بعض الشعراء السعوديين في حب المملكة العربية السعودية، مع ذكر أسماء هؤلاء الشعراء.

افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية مع اسمائهم

من أفضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية ومدنها ما يأتي من قصائد:

  • قصيدة الشاعر عبد الرحمن العشماوي عن المملكة:[1]

من أين ابتدئ الحديث عن الوطن؟
ولمن أصوغ حكاية الذكرى لمن

من أين والأمجاد تشرق في دمي؟
نورًا من الذكرى، وتختصر الزمن

من أين والإيمان يجري نهره؟
عذبا ويغسل عن مشاعرنا الدرن

من أين ابتدئ الحديث وليلتي؟
تأبى على عيني مقاربة الوسن

من أين والأشواق تحلف إنها؟
ستظل تسقيني التذكر والشجن

من أين والزمن السريع يمر بي؟
وجبينه بدم الرحيل قد احتقن

فمن اللفافة، حين نولد بدأنا
في رحلة العمر القصير إلى الكفن

قالوا ابتدئ من وصف مكة إنها
صدر حوى نور الهداية واطمئن

ابدأ من البيت العتيق، فإنه
سكن لمن لم يلق في الدنيا سكن

وارحل بشعرك بعد هذا ناشرًا
نور الهداية بين سرك والعلن

فأجبتهم: شكرًا سأبدأ من هنا
من أرضنا المعطاء من هذا الوطن

  • قصيدة الشاعر أحمد صالح الصالح عن مدينة أبها:[2]

إليكِ ترسل هذا الحب أفئدة
تهوي إليكِ. وفيها للقاء ظمأ

مشت إليكِ بأشواق تسيرها
قلوب أنهلها حب بها احتدما

مليحة. ومعين الغيم أرضعها
هذا الجمال. فما ملت وما فَطَما؟

تفتقت أرضها عن سر فتنتها
مرابع أتعبت في عشقها أمما

ألقى لها المزن هتان الهوى غدقاً
فكل وادٍ يباهي حسنه القمما

قد تيمته وكانت في دفاتره
قصيدةً تُسْكر الأوراق والقلما

أبياتها لغة ما افتض أحرفها
إلا ليكتب عنه العشقُ ما نظما

ذكرى تلامس طيباً في خمائلها
فاهتز يسأل عنها قلبه الشبما

كانت هنا يا أبا “غسان” مشرقة
عرفت أهلاً بها قد عانقوا الشمما

عرفت أعذب أياماً بكم عذبت
“أبو محمد” في أيامها العلما

مجالس عبق الذكرى يخلدها
عبر الزمان، ومهما عهدها قدما

أبها لها القلب والذكرى تعلله
والقلب يستعجل الأيام ما كتما

مشى إليها الهوى يُلْقى طواعية
مفاتناً ومغانٍ عانقت عشما

أبها لها في مدار السحب منزلةٌ
سريرُ هدهده نفح الصَّبا فَهَما

أبها، وهذا ثراءُ الحسن أبدعه
من أبدع الكون أرضاً أخصبت وسما؟

  • قصيدة الشاعر إبراهيم مفتاح المملكة العربية السعودية:[3]

هذي المفاتن في عينيك تأتلق
وفي رحابك هذا السحر والألق

وفي ثراك من التاريخ أوسمة
تـُلملم الشمس أعراساً وتنطلق

فأنت يا موطني ماض يُعانقه
زهوُ البطولاتِ والإشراق والعبق

وأنت في حاضر تكسونه أجنحة
عُلوُّها من بياضِ الصبح ينبثق

يغازل الفجر في عينيك أغنية
ويزدهي في سماك الليل والشفق

ما مسّك الضر يوماً منذ أن هبطت
فيك الرسالات بشرى زفها الأفق

ولا سرى فيك طيف شارد أبداً
أو ضاجع النوم في أجفانك الأرق

دعني أقبل ظلاً فيك أنبتني
وفي ترابك بالخدين ألتصق

واضمم جناحيَ في دفء الحنان ضحىً
وحين يهطل فيك الطلّ والغسق

فأنت في مهجتي نبض، وفي قلمي
حبر وفي كل عام يزهر الورق

وبهذا يكون قد تم مقال افضَل ما قَاله الشُعراء عن المَملكة العَربية السَعودية مع اسمائهم بعد الوقوف مع قصائد من أجمل ما قاله الشعراء في المملكة العربي السعودية ومدنها ومعالمها.

المراجع

  1. ^aldiwan.net , نقش على جدار الوطن , 19/01/2023
  2. ^aldiwan.net , العشق أبها , 19/01/2023
  3. ^aldiwan.net , هذي المفاتن في عينيك تأتلق , 19/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *