اداب التعامل مع الاخرين في المدرسه

اداب التعامل مع الاخرين في المدرسه

اداب التعامل مع الاخرين في المدرسه تُعد من الأمور الهامة التي وجب أخذها في الحُسبان، حيث إن ما يتم تعلّمه في المدرسة يعتبر الركيزة الرئيسية لمفاهيم وسلوكيات الطالب في التعامل مع العالم الخارجي لاحقًا، ومن الجدير بالذكر أن للأسرة دوراً كبيراً في ذلك كما المدرسة بالمثل وأكثر، وفيما يلي عبر موقع مجالات نُتابع الكشف عن أبرز الآداب العامة التي وجب ترسيخها عميقًا في أذهان الطُلاب.

آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة

تتمثل آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة في مجموعة المبادئ الأساسية لاحترام الغير، وفيما يلي تفصيل لذلك:[1]

الاحترام المُتبادل

يُعد الاحترام المُتبادل من أهم آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة بوجه عام، ويكون ذلك بالالتزام بما يلي:

  • التحدث بأسلوب لائق وبنبرة صوت مُنخفضة وعدم الصراخ في وجه زُملائك الآخرين.
  • عدم السخرية والتقليل من شأن الآخرين، حتى لا تُشعرهم بالحرج الشديد.
  • عدم مُقاطعة أي شخص أثناء حديثه والانتظار، حتى ينتهي مما يُريد قوله.
  • التحلي بالأخلاق الجدية وعدم استخدام أي من الألفاظ غير اللائقة.
  • احترام خصوصية الآخرين بعدم التدخل فيما لا يُعنيك.

التواصل الفعّال

من الضروري إنشاء جسر للتواصل الفعّال في التعامل مع الآخرين، وذلك كما يلي:

  • إدراك المعلمين الطريقة المُثلى للتعامل مع الطُلاب بالمدرسة.
  • تدريب الطلاب على كيفية تحقيق التواصل الفعّال أثناء تعاملهم مع الآخرين لتقريب وجهات النظر.
  • ترسيخ المهارات الاجتماعية لدى الطُلاب بإقامة بعض الأنشطة المختلفة بالمدرسة.

عدم التنمر

ينتشر أسلوب التنمر بشكل كبير في تعامل الطُلاب مع بعضهم في المدرسة، وللتصدي لذلك يجب القيام بالآتي:

  • وضع التوجيهات المُناسبة للطُلاب التي من شأنها أن تخلق مبادئ عامة يُمكن الاقتداء بها.
  • تعريف الطلاب بمعنى التنّمر وآثاره السلبية على الآخرين لحثهم على التوقف عنه.
  • عدم استخدام التنمر كأسلوب للمزاح والترفيه.
  • الابتعاد عن انتقاد الآخرين بشكل يؤثر عليهم بالسلب.
  • الابتعاد عن التفرقة بين الآخرين لسبب الشكل أو اللون أو الدين.

السلوكيات الإيجابية

من اللازم التوقف التام عن السلوكيات المُسيئة وإحلال الإيجابية محلها، وهذا عبر القيام بالآتي:

  • وضع حدود في التعامل مع الآخرين بشكل عام بمعرفة حقوقك وواجباتك.
  • عدم الإساءة إلى الآخرين سواء أكان ذلك جسديًا أم لفظيًا.
  • الثناء الدائم وإعمال كلمات الشكر والتقدير للأشخاص المُحيطين بك في المدرسة.
  • تقديم يد العون والمُساعدة لمن هم بحاجة إليها طالما كان ذلك في استطاعتك.

الالتزام التام بالقواعد

قد تختلف القواعد المُحددة من مدرسة إلى أخرى، إلا أنه من القوانين العامة ما يلي:

  • الحفاظ على النظام بجميع أنحاء المدرسة والتوقف عن إحداث الفوضى بأي من شكل من الأشكال، حتى لا تجور على حق الآخرين في التعلّم.
  • التطبيق الأمثل للعادات المدرسية الصباحية مثل الوقوف في طابور المدرسة.
  • الالتزام بالمواعيد سواء المُتعلقة ببداية اليوم الدراسي أو الحصص المُعينة بداخل كل صف.
  • الالتزام بالزي العام الخاص بالمدرسة وعدم مخالفته بأي شكل من الأشكال.
  • عدم اصطحاب أي من الهواتف أو غيرها من الأجهزة الإلكترونية للمدرسة.

بوصولنا إلى نهاية الحديث عن آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة وجب علينا التنويه إلى أهمية نشر هذه السلوكيات الحميدة، وهذا يرجع لدور هذه الآداب والسلوكيات في تعزيز احتمالية النجاح والتفوق الدراسي بكافة الصفوف، بل وتُحدث تأثيرات إيجابية فعالة يمكن أن ترتبط بكافة جوانب الحياة.

أسئلة شائعة

  • كيف تصبح شخص محبوب في المدرسة؟

    التوقف التام عن إلقاء التعليقات السلبية والنميمة مع الآخرين.

  • كيف تتصرف في المدرسة؟

    عليك باتباع كافة التوجيهات والقواعد من قبل المُعلمين ومدير المدرسة.

المراجع

  1. ^thoughtco.com , اداب التعامل مع الاخرين في المدرسه , 05/12/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *